السبت، 25 يونيو 2011

ضفاير


هبة بخيت كانت بتزُم ضفيرتها قوي لدرجة انها نزفت مرة

.كل ما كنا بنتريق عليها كانت بتهددنا بأوضة الفيران إكمن الناظر يبقى خالها

********

لو كانت دمعت ساعتها و هو بيفارقها يمكن كانت كل دمعة هتنزل بحتة من قلبها الموجوع قوي ،

يمكن كانت هتستريح .

و أكيد ربنا كان هبديها قلب فاضي زي الحوش الواسع تجري فيه براحتها .

********

عمري ما شفت هبة بخيت بتدمع إلا مرة واحدة و لما سألت الميس عليها قالتلي انها بتبكي عشان بقيت يتيمة ،

و من ساعتها بدل ما كنا بنقولها يا "هبة يا مرات شعبان " بقينا بنقولها يا "هبة اليتيمة " إكمن اليُتم لزق فيها قوي و بقى عامل زي الشتيمة .

********

أكيد أنا مش هعمل زيها و أتوه وسط زحمة عشان بس أنسى ،

أنا هدور على أقرب براح في مسجد و أسكنه و أنااام قوي لحد ما يرجع نفسي المقطوع م الزحمة .

********

محستش قوي بإحساس هبة بخيت إلا أما ماما اتأخرت عليا و لقيت نفسي وحدي في الحوش الواسع .ملقتش حاجة اعملها غير اني أدمع ، مع اني كان ممكن أزوغ من عصاية عم حسن و اروح اشتري دود القز وورق التوت عشان الدودة بتاعتي ماتت و ارجع تاني للمدرسة .

********

من السذاجة اننا نمشي في سكة ضلمة مالهاش نهاية من غير نضارات تهدينا الشوف . و من السذاجة انها تقعد شهور مش قادرة تبكي بعد الفراق .

أنا مش هكون زيها و هطلب نضارات توريني نصيبي في آخر السكة ،

و بعد الفراق هحبس نفسي في الأوضة لحد ما انزف دموع عشان بس قلبي يرتاح

الأحد، 19 يونيو 2011

لو كانت أكلت الملح قبل السكر !




لو بس كان قدملي قرنفلة بيضا بترش رذاذها في عينيا .....
لو بس كان سابني أخلع جذمتي من التعب وأدوب من لمسة النجيلة بين رجليا......
لو بس ...........
دخان سيجارته توهني من كل الكلام ، نساني طعم السكر و القرفة على لساني،رذاذ البحر ملا نضارته غيامة يمكن عشان كدة مشفش دمعتي قدامه .
لو بس كان ملح طعم حياتي أكتر يمكن مكنتش هتقع حكايتنا بالسرعة دي.
بشوفني دايماً في الحلم في طريق ،والطريق عالقاهرة لساه طويل و أنا واقفة وسط رماد سجاير و تراب لا عارفة أستحمل الرماد و لا أرجع لتكييف الأسباني .
أنا بس طلبت منه يحضنني قبل الفراق ،قلبي كان شبه تمثال رخام نفسه يدفى .
لو كان حضنني وقتها .....
لو بس كنت أكلت الملح قبل السكر يمكن كان هيبقى طعم حياتي مسكر .