الأحد، 24 يونيو، 2012

مفيش









بقالي كتير مش بكتب و دة بيأزمني طول الوقت ،كأنني بالونة قربت تنفجر .
لازم اعترف برغم كل حاجة ان الكتابة بتفرحني اكتر من اي حاجة ف الدنيا ، و مازلت شايفة ان اجمل احساس حسيته -لحد دلوقتي عالأقل- هو احساسي و انا بكتب قصص ،يمكن بيوازيه احساسي و انا مع ناس بحبها بجد .
...
ليا فترة حاسة اني طفلة صغيرة ،لسة بتخاف تجرب رغم كم الأشخاص اللي قابلتهم و اللي أثروا فيها جداً و غيروني ،بس طفلة مازالت بتقف على باب كل تجربة و كل شخص مرعوبة و خايفة ،
مش الأزمة خوفها على نفسها أد خوفها على كل انسان ممكن تتعبه بدخولها من الباب ،كل شخص ممكن تسيب جواه تأثير ،كل خيط ممكن يلضمها بالدنيا أكتر .
...

بعترف و بكل بساطة اني بتمنى أكون الوحيدة ف الدنيا اللي بتقطع كل الحبال اللي بتربطها بالناس ،كل علاقة ممكن تثبتها عالأرض أكتر بتحاول تقطعها .
بتمنى اللحظة اللي أحس فيها بإني قطعت كل جذوري و خيوطي علشان أطير ،
بيهاجمني دايماً احساسي اني مجرد شخص عابر مش لازم يسيب حد وراه لاقتناعه التام بعبوره السريع .
...
نفسي أسكن ف بيت بجنينة ،يمكن الفكرة دي بتهاجمني من فترة ،
يمكن الاكتئاب بسواده و اللي بيهاجمني دايماً- رغم راحتي معاه- يتفزع من الأخضر و يقرر ميجيش !
..
معظم أزماتي بتتولد مش من شعوري بالحزن أد ما هو عدم شعوري بالفرحة ،أو فكرة اني مش بعرف سكة الفرحة رغم كل حاجة .يعني انا معظم أحلامي اتحققت ،معظم اللي بيعرفوني كويس بنبقى اصحاب .بس مازال فيه شرخ جوايا مش عارفة اتغلب عليه .
...
انا بخاف أختار
بخاف دايماً أتحط ف موضع الاختيار ،
الشغل دة أو دة ،الشخص دة أو دة .
لوحدي أو مع حد ،أكمل أو مكملش .
أكتر حاجة بترعبني ف الحياة عامة و بترهقني هو الأختيار ،اضطراري لاني أختار .
هو ليه مينفعش تكون كل الأوبشانات متاحة؟
ليه مينفعش أنه يتحط قدامي اختيار واحد بس؟

ياااااااااااااااااااارب
قويني عالاختيار
:(


...
ليه منبقاش كدة دايماً؟
أصحاب و قريبين بدرجة آمنة من بعض ،
نتكلم ساعات و نتضايق ساعات و نوحش بعض ساعات ،
بعيد عن ضغط العلاقات و حيرة الحب و التفكير و التوتر ،
ليه مينفعش الدنيا بيننا تكون كدة؟
تكون أبسط و أهدى ؟
من غير ما نضطر اننا ندخل ناس ف النص و شوية مشاعر مزيفة منهم ،على كام طقس من الطقوس المعادة المملة
بعترف اني لو  قررت أهرب في يوم ،هتكون انت من أبرز الأسماء على قايمتي اللي ههرب معاهم .
:)


ليه منبقاش كدة؟؟
...

الأحد، 10 يونيو، 2012

توهة



الدنيا أبسط من أننا نتوهها و تتوهنا مش كدة !!
أنا عمري ما تهت  ..

بجد دي الحقيقة عمري ما تهت في الواقع ،الواقع بالنسبة لي كان أسخف و أضيق من اننا نضيع وقتنا بالتوهان جواه .
بس انا تهت في خيالي كتير و في أحلامي ..


بس بصراحة امبارح كانت أول مرة حلمي يبقى إنمي 
حقيقي كان حلم كارتون كاريكاتيري بالألوان و بالآشخاص اللي راسها دايماً أد نص جسمها ،
متهيألي كان فيلم انمي عن الجواز كنت فه عروسة ساذجة بفستان بكرانيش و ديل سمكة ، و العريس الناصح رغم أنه مدفعش مهري و لا جابلي شبكة بس خطفي من ايدي بكل سهولة كأنه ساحب بقرة وراه -متهيألي دة بسبب إني كنت بفكر في العنصرية عند الذكور قبل ما أنام- و الحلم يقطع و أشوف شكلي بعد زمن بعد ما بقيت عجوزة مكرمشة تايهة بدور على عريسي بتاع زمان و مش لاقياه حواليا ولاد و بنات بس معرفش مين دول ،لما الحلم سخف قررت إني اقطعه بحلم تاني مليان فراشات بس للأسف الفراش في الحلم كان له أسنان بتعضني طول الوقت و مش عارفة أهرب منها ..
بعيد عن الأحلام أنا بحس بالتوهة في خيالي ..



...


ف فيلم eternal sunshine of spotless mind 
وصلوا للأزمة كلها في الذاكرة ،عرفوا إزاي يقدروا يرموا منها التفاصيل اللي احنا مش قادرين نعيش حياتنا بسببها ،
في كل مرة بشوف الفيلم بسرح بخيالي في كم التفاصيل اللي نفسي امسحها من دماغي ،
زي ندى و هبة أسوأ صديقتين ليا و كل تفاصيلهم السخيفة و محاولاتي كأي بنت ساذجة لتقليدهم باعتبارهم على حد قول معظم الناس بنات لطاف ،بس إزاي كنت هعرف و أنا بنت 10 سنين إنهم بالتصنع دة ؟!.



كنت همسح التقصيلة الوحيدة الخاصة بقصة محصلتش بس سكن منها تفصيلة واحدة مش راضية تتمسح هي أنه كان بيحب تملي يدفعلي أجرة المشروع من المكتبة لحد البيت ، مع انها تفصيلة أسخف من انها تتحفر و كمان متكررتش كتير بس للأسف انا لسة فاكراها .


كنت همسح اليوم اللي خرجت فيه من درس العلوم في اعدادي و اكتشفت اني مش معايا فلوس خالص و اضطريت إني أروح لبيتنا مشي رغم بعد المسافة ،تفصيلة زي دي خدشت جوايا حاجة لسة معرفتهاش بس كل فترة كل ما بتزيد المسافة اللي أنا مشيتها في خيالي لحد ما هيبقى البيت أبعد من اني اوصله برجليا ..


كنت همسح عم ... "مش فاكرة اسمه" و دكانته الخبيثة اللي كنت بنزلها بدرجتين سلم ،و كل البونبوني المترب و الكاراتيه القديم اللي عنده و حاجات كتيرة و ذكرى سخيفة لزقت جوايا عنه .......


بس انا خايفة في الآخر بعد كل دة افتكر نفس التفاصيل بس بصورة مختلفة مش أكتر !..


...


كتر التعامل الدبلوماسي مع الناس بينسينا أوقات إحساسنا بيهم ،مع الوقت بنفتكر ان اللي بنشكره دايما و بنتكلم معاه بذوق انه حبيبنا زي اي حد بنحبه و اي صاحب ، مع الوقت كل العلاقات السلبية زائد شوية دبلوماسية بنننسى سلبيتها و بنفكر دايما انها من الأول كانت إيجابية ، مع الوقت بتوه مشاعرنا و بنتلخبط بيها للدرجة اللي بتخلينا في النهاية منفرقش ما بين الحب و الكره و مبنعرفش اللي بنحبهم بجد إلا بعد ما يتسرسبوا من بين ايدينا واحد ورا التاني .!




...
ولي ألف وجهٍ قد عرفت طريقه ولكن بلا قلب إلى أين أذهب
فلو كان لي قلبان عشت بواحدٍ وأفردت قلباً في هواكِ يعذَّبُ





السبت، 2 يونيو، 2012

your soul mate






ببساطة ممكن يكون الشخص اللي عينه جت في عينك في العرض و انتوا بتصقفوا على نفس الجملة و بتدندنوها في سركوا ،
ممكن يكون الشخص اللي الكل شايفين انه غلط زيك بالظبط ،ممكن يكون الشخص اللي بيستمد احساسه من اللي حواليه و اللي بيسحب الفرحة من عيون الناس الفرحانة و بيتغذى حزنه على الدمع الساكن في عيون الحزانى حواليه ,
ممكن يكون نفس الشخص اللي قاعد في نفس المطعم وياك و بيطلب نفس الطبق و بيستمتع برمي حلقات الزتون من البيتزا علشان زيه زيك مش بيحبها ،قاعد وياك بس مش على نفس ترابيزتك .
هو نفس الشخص اللي هيجيبلك الجيتار و البيانو علشان زيه زيك نفسه يتعلم مزيكا من زمان و محتاج شريك فيها مش أكتر علشان يسمعله ،
هو الشخص اللي غرقان في علاقاته الخربانة زيك و اللي بتنتهي دايماً من قبل ما تبدأ و بتسيب طعم مر بعدها و كام شرخ في شخصيته ،
هو الشخص اللي اتأكد لما جت عينك في عينه أنه شاف فيها توأم روحه اللي في آخر العرض هيمشي و يطوف في دوامته و اللي مش هينفع يكون معاه ببساطة .

....
لو بس أعرف ازاي أهرش جوة قلبي و أشيل كل التعرجات اللي جواه ،
أو أنفض روحي جامد علشان كل الحاجات تقع زي الغبار ،
أو أدخل ايدي جوة مصدر الصداع اللي في دماغي و اللي عمال ياكل فيا و أسحبه كله بعدين أنضف دماغي من كل حاجة و ذكري مستخبية نفسي أنساها ،
لو بس قدرت اني اتحدى خوفي من الهوا و أقطع كل رباط بيشدني للأرض بقوة و أطير ،أخطف حتة من السحاب و أكلها و ساعتها هتنزل تنضف جوايا كل الشوائب و هبقى في لونها و طعمها المسكر ،

أوعدك لو قدرت في يوم أعمل كدة أنا هرجع زي زمان نفس المراهقة اللي كانت بتجمع بوسترات التايتانيك و صور توم كروز و بتتخيل إزاي هتسمع كلمة بحبك من غير ما تفكر في بعدين ! .
....
الدنيا بشكل عام مكان سخيف للمعيشة و معظم البشر مش حقيقيين بيعتمدوا على النسخ في معظم الأوقات ،كل واحد منهم بيلبس النسخة و يعيش لحد ما تكتشف ان البشر بقوا نسخ مكررة من أشخاص ماسخة ملهمش طعم و لا لون و لا حتى ريحة .
لو بس قدرت أنك تعريهم كلهم قدام نفسهم هتكتشف انهم مش موجودين حقيقي ،كل الماسكات هتختفي و اللبس الموضة .
باختصار يا إما هتبقى لوحة هزلية مليانة سخافات لا تطاق و روايح مش لطيفة ،يا إما هتبقى لوحة سريالية مليانة ألوان و خالية من البشر تماماً .
الدنيا سخيفة و البشر مش حقيقيين و من الآخر متحاولش تبقى حقيقي علشان لما اللوحة تخلص هيبقى شكلك بايخ قوي و انت الوحيد العريان وسط الألوان اللي مالهاش معنى حتى ريحتك اللطيفة هتغرق في فيضان من روايح البلاعات و أشباهها .

....
قبل كدة كتبت اني نفسي في حبيب زي المانجا ،
غيرت رأيي أنا نفسي في حبيب زي الشوكولاتة ،يحتل النص الفاضي جوايا و يبقى أول حاجة بجري عليها لما أكون زعلانة ، مش لازم يعني يبقى بلون الشوكولاتة بس لو أخد طعمها و حنانها دة بيكفيني .
أصل أنا مقسومة على نصين نص زحمة و دوشة و نص فاضي هيديهوله بالكامل بس لو كان زي الشوكولاتة .
بشكل ما دة هيوفرلي كتير و كمان هقدر أخس ،
بس هي الحسبة شوية صعبة يمكن لأنه في النهاية الكل بيفضل يسيب الركن الواسع الهادي و يدخل في وسط الزحمة و الدوشة و يتخانق علشان حتة صغيرة من حياتي و شوية سُلطة على أوامر و ممكن كمان نضيف للحسبة شوية غباء فبتنتهي بيساطة أي حدوتة زي ما بتبدأ ،
مش عايزة حبيب زي الشوكولاتة أو مش عايزة حبيب خالص علشان في النهاية كل الحواديت شبه بعضها و كل اللي بيقولوا انهم بيبقوا في اسعد حالاتهم لما بكون سعيدة بيكونوا أول من يبكوني فعلاً .
مش قلت ان الدنيا سخيفة و زي ما الفكرة نفسها جميلة بس مش حقيقية علشان كل البشر بيتشابهوا في النهاية و مش بيقربوا أبداً للشوكولاتة إلا في لونها اللي أنا مبحبوش .
....



أنا بيت في بيت أنا رص رص أنا دوشة أنا دوشة دوشة أنا هس هس أنا كله أنا كله كله أنا نص نص أنا عو عو أنا ياما يا اما أنا حق أنا حق حق أنا خمة خمة أنا أعمى أنا أعمى أعمى أنا بص بص أنا عندي عندي هناك هناك أنا جر أنا جرح جرح علاج علاج أنا عيشة أنا عيشة عيشة و عيشة هلاك .